طاولة مستديرة من إعداد هيئة التحرير في صالون سوريا

شكّل الهجوم التركي على عفرين ومشاركة بعض الفصائل الإسلامية والجيش الحربعملية غصن الزيتونثم قرار المشاركة المفاجئة في مؤتمر سوتشي، صدمةً جديدة لسوريين ومعارضين عقدوا أملاً في مرحلة من المراحل على الجيش الحروعلى إمكانية استقلاليته.

برأيك/ي:

هل حدثت خلافات أو مناقشات داخل الجيش الحروالفصائل المعنية، لتحديد مدى الاستقلالية عن المصالح التركية؟ وهل سُجلت أي معارضة لتنفيذ الأوامر التركية؟

هل توجد مسافة على الصعيد الإيديولوجي بين الجيش الحروالفصائل الإسلامية؟

برأيك/ي خلال السنوات الست الماضية متى كان الجيش الحر” “جيشاًأو حراً؟  بمعنىً آخر هل يشكل الجيش الحرمعارضة تمتلك خطاباً واضحاً واستقلالية معينة؟ وهل كان ممثلاً للسوريين أم أنه محكوم بقرار داعميه؟ وهل يمتلك رؤية سياسية لبناء دولة مدنية ديمقراطية؟

في ضوء هذا الحدث ذي الدلالة المهمة، في أي سياق يمكن وضع الجيش الحر؟ وهل هو  مخلص لتسميته؟  وإلى أي درجة ترى أن الجيش الحرلا يعكس مركّباً وطنياً؟

يدعو صالون سوريا الكتاب والمثقفين والمعنيين بالشأن السوري إلى مناقشة هذا الموضوع من منظور محايد ومستقل، قائم على تحليل نقدي وقراءة للواقع.

الجيش السوري الحر لم يكن موجوداً أبداً
علي العائد

-هل أصبحت فصائل “الحر” مرتزقة بيد تركيا؟
فريد حسن ياغي

عسكرة الثورة السورية والأخطاء القاتلة
أنور بدر

“الجيش الحر” من المظلة الجامعة إلى الفصائلية المائعة
طارق عزيزة

-من قال إن هذه الجيوش حرّة؟
عمر الشيخ شاعر

الأحلام لا تصنع جيشاً حراً
عمّار ديّوب

الجيش الحر والتبعية الإقليمية والدولية
بسام عيسى