بسبب أهمية الفيديوهات الحديثة التي نشرها رامي مخلوف ( ابن خال الرئيس السوري بشار الأسد) عن دور أجهزة الأمن ووضع شركة “سيريتل”، يُزود “صالون سوريا” قراءنا بالروابط التالية التي تُسلط الضوء على المراحل التي سبقت قيام مخلوف بنشر الفيديوهات. هذه الروابط توضح المراحل السبع التي سبقت ذلك، من حجز أموال رامي مخلوف إلى اعتقال موظفين عنده وتطورات الوضع الداخلي:

1) كانت الحكومة السورية قررت حجز أموال رامي مخلوف في نهاية العام الماضي. (٢٣ ديسمبر\كانون الأول ٢٠١٩)

2) مواقع إلكترونية سورية تكشف عن حجز أموال إضافية لشركة لرامي مخلوف . (25 إبريل\نيسان ٢٠٢٠).

3) «مؤسسة الاتصالات الحكومي» تطلب من “سيريتل” و”ام تي ان” سداد مبلغ 234 مليار ليرة قبل 5 أيار/مايو 2020. (27 إبريل\نيسان ٢٠٢٠).

4)  رامي مخلوف يرد على ذلك بأول ظهور تلفزيوني بعد إطلالة على صفحته في “فايسبوك”. (٣٠ إبريل\نيسان ٢٠٢٠).

5) «مؤسسة الاتصالات الحكومية» ترفض “التشويش” وتتمسك بأن يدفع رامي “مستحقات الدولة”. (٣٠ إبريل\نيسان ٢٠٢٠).

6) شركة “ام تي ان” تأخذ موقفا مغايراً وتوافق على الدفع قبل 5 أيار 2020. (01 مايو\أيار ٢٠٢٠).

7) رامي مخلوف يظهر في فيديو ثان ويتحدث عن اعتقالات من الأمن لموظفين في شركاته. (03 مايو\أيار ٢٠٢٠).

*اقرأ ملخص عن هذه التطورات باللغة الإنكليزية هنا