جيل ضائع” بإدلب بين تسرب التلامذة وهجرة الاساتذة”

* تُنشر هذه المادة ضمن ملف صالون سوريا "المعاناة اليومية في سوريا" لم تكن فاطمة كردي ابنة الأحد عشر ربيعاً تعلم أن هناك على الجانب الآخر من وطنها، أطفالاً يواصلون دراستهم في غرف صفية نظيفة، ويتمتعون بالدفء، دون أن يتسلل [...]