الفقد: كلمة لن نجدَ غيرَها

* تُنشر هذه المادة ضمن ملف صالون سوريا "في العقد الجديد، إلى ماذا يشتاق السوريون؟" إذا كنّا نحن الذين دخلنا عقدنا الثالث أو الرابع أو الخامس من عمرنا مع بداية العقد الثاني من الألفية المتزامن مع عقد الثورة والحرب وتداعياتهما، [...]