سَفَراتُ الموتِ واللّقاءِ تَقُصُّها ابنةُ ناجٍ من الإبادة الأرمنية

القامشلي فتحتْ باب خزانتها القديمة وتناولت ٲلبوم الصور بغلافه الجميل المرسوم بالورود الزاهية. كانت تختبئُ وراء ٲلوانه البهيجة عشرات الصور القديمة التي اعتادت بهيجة الموسى ابنةُ ٲحد النّاجين من ضحايا الٳبادة الٲرمنية ٲنْ تَمسحَ ماضياً يتيماً بأحداثٍ أليمةٍ تَدُقُّ في ذاكرتها [...]